موقع ال الطاهر وال احمد عبدالكريم وال شرف الدين وال حسن حسين

حبابكم عشره في منتدانا ونسأل الله ان يوفقنا جميعا
موقع ال الطاهر وال احمد عبدالكريم وال شرف الدين وال حسن حسين

موقع ال الطاهر وال احمد عبدالكريم وال شرف الدين وال حسن حسين

المواضيع الأخيرة

» دعاء اللهم تقبل منا
الخميس مارس 01, 2012 9:55 pm من طرف المدير الاداري

» تكوين اسرتنا الجميلة ال أحمد عبدالكريم
الخميس مارس 01, 2012 9:52 pm من طرف المدير الاداري

» رسالة الي كل الاهل والاحباب
الأحد أبريل 03, 2011 8:01 pm من طرف ابوفاطمه

» مَا احْوَجْنا ايُّهَا الاحْبَاب
الخميس مارس 31, 2011 10:59 pm من طرف المدير الاداري

» اوراق مبعثرة (2) اليك اكتب
الثلاثاء مارس 29, 2011 8:17 pm من طرف ابومصطفي

» حكايتي مع ست الشاي
الثلاثاء مارس 29, 2011 6:41 pm من طرف ابو الفاضل

» ابداء يومك بالصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم
الأحد مارس 13, 2011 10:25 pm من طرف ابوفاطمه

» أخطاء إدارية للدكتور طارق السويدان ...!!!‏
الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 2:52 pm من طرف المدير الاداري

» الجابرية للشاعر حميد
الثلاثاء يوليو 08, 2008 11:06 pm من طرف المدير الاداري

منتدى

منتدى

منتدى


    الترابط الاسري واهميته

    شاطر
    avatar
    المدير الاداري
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 56
    العمر : 46
    الموقع : http://salah.roo7.biz
    العمل/الترفيه : مدير حسابات
    تاريخ التسجيل : 09/06/2008

    الترابط الاسري واهميته

    مُساهمة من طرف المدير الاداري في السبت يونيو 21, 2008 10:36 pm

    الحمد لله رب العالمين وافضل الصلاة والسلام على نبيه محمد وآله الطيبين الطاهرين وبعد:


    الأخوة والأخوات الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا بد قبل كل شيء أن نتحدث عن الترابط الأسري من باب ضرورته كعنصر من عناصر الصلاح الإجتماعي عبر صلاح الأسرة ونجاحها في إقامة سياج عائلي يحمي الأفراد كبارا وصغارا في حومته وحوزته. فالترابط الأسري ليس مسألة كمالية تتحكم فيها أهواؤنا أو الظروف المحيطة بل هي ضرورة من ضرورات الحياة التي نعيشها بغض النظر عن العقيدة التي نؤمن بها أو نعتقدها!!!

    فكل الأديان السماوية والعقائد الأرضية تدفع نحو تكوينها وتكييفها بحسب الزمان والمكان فالترابط الأسري لا ينبغي أن يحدد ويقيد بمجموعة من الآراء والقناعات الخاصة الجامدة وغير المتحركة بتحرك الزمان والمكان معنى ذلك أنه لا بد أن يشعر كل فرد في الأسرة أولا بضرورة الترابط والالتقاء حول عناصر العلاقة العائلية حتى لو اختلف أفراد العائلة في ماهية الأدوات والوسائل المستخدمة للوصول إلى ترابطية العلاقة وقوتها فاختلاف موقعية كل عضو ومداركه العقلية وعدد سنيه وعمق تجربته من عدمها, كل تلك الأمور تنتج اختلافا طبيعيا في نظرتنا ليس إلى أهمية الترابط الأسري من الأساس بل تنتج اختلافا طبيعيا في الطرق الموصلة لذلك فالأم والأب والإبن والبنت لابد أن تختلف وجهات النظر في طريقة إدارة دفة الحياة الأسرية(مثلا) فدور الأبوة يختلف عن دور الأمومة وكذلك دور البنوة يختلف عنهما كليهما من هنا ينبغي النظر إلى معطيات كل دور لا من خلال زاوية إجمالية بل ينبغي النظر لكل معطى من معطيات كل فرد من أفراد السرة على أنه مسألة تفصيلية تمثل ذلك العضو ومقدرته على النتاج والعطاء فالمهم تشغيل الفاعلية عند أفراد الأسرة دون النظر إلى نوعية نتاجهم أقلا في المرحلة الأولى من تكوين حس المسؤولية في سبيل إقامة الترابط الأسري القوي وللحديث بقية بمشيئة الله تعالى.

    وفقكم الله جميعا لكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .


    _________________
    اللهم صلي علي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    avatar
    المدير الاداري
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 56
    العمر : 46
    الموقع : http://salah.roo7.biz
    العمل/الترفيه : مدير حسابات
    تاريخ التسجيل : 09/06/2008

    رد: الترابط الاسري واهميته

    مُساهمة من طرف المدير الاداري في السبت يونيو 21, 2008 10:40 pm

    مـا أهمية اجتـماع العائلة الأسبوعي؟
    اجتـماع العائلة.. هذا التقليد الذي لا زال - و الحمد لله - محافظاً عليه في أغلب الأسر ولم يندثر مع ما اندثر من تقاليدٍ التهمتها الحضارة، أدنـى ما يحققه هذا الاجتماع هو معرفة أسماء أفراد العائلة (دون مزح)، لأنه قد يقتصر على أحاديثٍ سطحية وابتساماتٍ باردة قد يتكلفها بعض من جاء دون رغبةٍ منه، لكنه عموماً يحقق التواصل بين أفراد العائلة الكبيرة ومعـرفة أحوالهم والاستماع إلى همومهم، ليعـود (البيت العـود) الذي ضمهم أطفالاً يحتضنهم ويحتضن أطفالهم.

    وكـم نتمنى لو يجني هذا الإجتماع نفعاً أشمل وأوسع من ذلك، فلـماذا لا تتخذ رؤوس العائلة خطواتٍ عملية لحل بعض المشاكل العالقة كتزويج عازب أو توظيف عاطل أو تنظيم رحلة ترفيهية أو إصلاح ذات البين.. وهذا ما نفذته بعض العوائل حقاً، وهو بلا شك يساهم في غرس المودة الأخوية في نفوس الجميع ويحرك مشاعرهم الطيبة تجاه بعضهم البعض. __________________



    _________________
    اللهم صلي علي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 11:32 pm